وقت الاسترخاء اليومي " صفحات الصباح "

يناير 20, 2020



كل فترة تاتيني  تلك الحالة انا إلي الان لا اقدر علي وضع اسم محدد لها ولا وصف دقيق لما اشعر به كل ما اعرفه انها تتكرر معي بشكل ملحوظ وعلي فترات متباعدة  استيقظ من نومي وليس لدي رغبة في القيام بأي شي ...
حالة من الحزن او ربما من السكون والرغبة في الانغلاق علي الذات والابتعاد عن الناس والتوقف عن ممارسة اشياء كثيرة من حولي حالة من فقدان الشغف والاحساس بالشبع من كل شئ
احيانا اسميها ملل من  ما اقوم به او احساس بالدوشة والتشويش العقلي الذي يلازمني في اغلب الوقت
ودائما ما تأتيني وانا في زحمة من الاعمال والمهام المطلوب مني انجازها
----------------------------------

اتذكر جيدا قرائتي لكتاب مترجم كل ما لفت انتباهي مما قرأت هو وقت"  الاسترخاء اليومي " ان تجعلي لنفسك وقت لكي وحدك ولا يشاركك فيه احد بعيد عن زحمة اليوم والانغماس في دوامة الحياة ، وقت لتفريغ الشحنة السلبية من كلمات وافكار ومواقف استقرت في النفس ونحن لانلقي لها بالا فأهلكتها
او ربما تجارب مازلت عالقة بالذاكرة واشخاص قابلناهم فاخذوا منا وفقدنا معهم جزء من انفسنا ، او تذكري للحظات مضت واخذت من مشاعري ووجداني واصبحت حملا علي عاتقي وامور اخري ربما لا اتذكرها ولكنها موجودة في ركن ما بداخلنا تنتظر احداث لتكملها او صورا لتربطها وتوجد لنفسها مكانا اكبر في انفسنا وذاكرتنا
----------------------------------


ربطت وقت الاسترخاء اليومي بالصباح ، ما اجمل الصباح وهواء الصباح الرقيق استنشقه رغبة في تطهير الرئتين من عوادم السيارات والاتربة ومهلكات الهواء المعتادة ، ومشروبي الدافئ الذي ينشط المعدة ويدفعها علي العمل باكرا

وبدات في تطبيق جلسة الاسترخاء الصباحية ومعي ورقة وقلم لأكتب كل ما يدور بداخلي اكتب افكاري ومشاعري  التي تبقيني في هذه الحالة ربما اشفي من حالتي الموسمية واستعيد همتي واستجمع قواي من جديد واوصل حياتي بروح مختلفة وجديدة

قلمي متردد في الكتابة افكاري مبعثرة هنا وهناك كشعوري تماما عندما يسالني احدهم ويطلب مني ان اقدم نفسي ، اصير مشتتة بعض الشئ والكلام ليس متناسق واكتب اشياء ثم اجد نفسي لم انهيها وانتقل لاخري وتندفع بعدها الكلمات لتصبح امامي علي الورق فاجد نفسي اسرفت في الورق ولم استطيع التوقف سوي ان موعد عملي قد اقترب فاضطر ان احمل نفسي علي الرحيل

الامر ممتع ان نفرغ ما بداخلنا ففي الوقت الذي نستمع فيه الي الكثير من حولنا وننشغل بامور عدة ننسي ان انفسنا تحتاج لمن يسمعها ويهديها ننسي اننا بشر نحتاج الي الترويح عن النفس لنستطيع المواصلة
الامر غير مكلف فلا نحتاج الي نزهة او الخروج او مقابلة شخص الامر ابسط من ذلك فقط ان نخصص وقت لانفسنا لتستريح وتكتب ..، وبعدها نراجع ما كتبنا سنجد ان الامور بخير واننا قادرون علي تخطيها



You Might Also Like

0 التعليقات

من هى رضوى بخيت

Radwa Bkhit

l]مدونة اهوى الكتابة والتصميم والتصوير اعمل كجرافيك ديزاينر اعشق الديكور والتنسيقات اشاركم بتدويناتى عن الموضة والميكب والعناية بالبشرة والشعر والتنظيم والترتيب